آداب الجهاد في الإسلام

دين الإسلام يحرم الإرهاب بالمفهوم الجديد ويمنع العدوان ويؤكد على العدالة والتسامح وذلك بشهادة البعيد قبل القريب والعدو المنصف قبل الصديق لنتعرف معاً على الجهاد وآدابه وأهدافه والتسامح في الدين الإسلامي.

الإسلام والإرهاب

قال أحد الفرنجة عقب فتح القدس:
إن المسلمين لم يؤذوا أحداً، ولم ينهبوا مالاً، ولم يقتلوا مسالماً أو معاهداً، ومن شاء منا خرج وحمل معه ما شاء، وأننا بعناهم ما فضل من أمتعتنا فاشتروها منا بأثمانها، وأننا نغدو ونروح آمنين مطمئنين، لم نرَ منهم إلا الخير والمروءة فهم أهل حضارة، وتمدن. فما بالهم ينسبون للإسلام ما هو نقيض الإسلام!؟

الإرهاب

الإرهاب متعدد الجنسية والدين والهوية والقضية، ولا يمكن أن يلصق بالإسلام، ولا أن يُلصق الإسلام به هو سلوك الضعيف المظلوم حينما يواجه خصمه القوي الظالم .. ولكن بالإسلام الأهداف النبيلة، لابد لها من وسائل نبيلة…