2921

محمد بن سيرين

التطرف سهل، لكن أن تجمع بين النقيضين فهذا يحتاج إلى بطولة وقد قيل فيه: ما رأيت رجلاً أفقه في ورعه ولا أورع في فقهه من محمد بن سيرين فهو في قمة الفضيلة والفضيلة وسط بين طرفين.

عروة بن الزبير

لقد تمنى أصدقاءه الفتيان أن يصبحوا ملوك أما هذا التابعي فقال: أما أنا فأتمنَّى أن أكون عالمًا عاملاً يأخذُ الناسُ عنِّي كتابَ ربّهم وسنَّةَ نبيِّهم وأحكامَ دينهم، وأن أفوز في الآخرة بِرِضا الله عز وجل، وأن أحظى بِجَنّته، فهل كان له ما تمنى؟

عطاء بن أبي رباح الحر العبد العالم

هذا تابعي من التابعين، عَبْدٌ أسْود، وحبشي، ورأسهُ مفلفل، وأنفه أفطس وقف أمامه أمير المؤمنين ذليلاً،
قال الأمير لولده: يا بنيّ، هل رأيْت ذلَّنا بين يديه؟! تعلَّموا العلمَ، فإنْ كنتم سادةً فُقْتُم، وإن كنتم وسطًا سُدْتم، وإن كنتم سوقةً عِشْتم، عطاء بن أبي رباح نظَّمَ وقْتهُ حينما كان عبْدًا ممْلوكًا لامرأةٍ من قريش، فكان ثلث وقتهِ لخِدْمةِ سيِّدته، والثلُث الثاني لأداء عباداته، والثلث الثالث لطلب العلم.

سعيد بن جبير

لقد قتل سعيد بن جبير وما على الأرض أحد إلا ومحتاج إلى علمه فهنيئاً لمَن كان على الحق، ولتكن نهاية حياته ما تكون، لأن العبرة بهذا الأبد المديد الذي لا ينتهي، حيثُ يحكم فيه ملِكٌ عادل، والدنيا عرض حاضر، يأكل منه البَرُّ والفاجر، والآخرة وعدٌ صادقٌ، يحكم فيه مَلِكٌ عادلٌ.

عمر بن عبد العزيز2

سيّدنا عمر بن عبد العزيز له نفسًا توَّاقة، وقد قال: تاقت نفسي للإمارة، فلما بلغتها تاقت نفسي للخلافة، فلما بلغتها تاقت نفسي إلى الجنة. فالمؤمن طموح لأعلى درجة، ولكن طموح المؤمن لا ينتهي عند الدنيا، بل ينتهي إلى الآخرة، فالدنيا مَطِيَّة، والحياة جميلة، لكن لمَن عرف الله. وقد قال: الناس يتَّخذون الملك ليكون طريقًا إلى الدنيا، وأنا أتَّخذه طريقًا إلى الآخرة.

محمد بن الحنفية بن سيّدنا عليّ

أثْمَنَ شيء في الحياة أن تنام على وِسادتك، وليس على عاتقك شيء، لا دماء، ولا حقوق مغتصبة، ولا أموال، وما بنيتَ مجْدك على أنقاض الناس، ولا بنيتَ مالك على فقرهم، ولا أمنَكَ على خوفهم، ولا غناك على فقرهم، ولا حياتك على موتهم، وهذه هي البطولة أن ترضيَ الله عز وجل، وأن تكون بعيدًا عن التَّبِعات.

ذكوان بن كيسان

هذا التابعي الجليل علَّمته المدرسةُ المحمَّدية أن الدين هو النصيحة، وفي تعريف جامع مانعٍ للنبيِّ عليه الصلاة والسلام، قَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: الدِّينُ النَّصِيحَةُ ، فالدين بني على أركان خمس ولكن يُخطئ من يظن أن الدين هو الأركان الخمس وفقط…