البهتان

لقد رُسم النبي الكريم بما لا يليق به زوراً وبهتاناً تُرى لما ذلك؟ ألم يبقى في الكون شيء يُرسم إلا أعظم إنسان مر في تاريخ البشرية وهذه الشهادة هي شهادة المنصفين منهم؟ هل ردة فعل المسلمين هو نوع من التعصب ضد الغرب ودعوة لإذكاء نار الصراع بين الحضارات أم العكس؟ هل صحيح أن لكل واقع حكمة؟

مستشرقين أم مفترين

يقول ديورانت : إن محمداً ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان من أعظم عظماء التاريخ ، فقد أخذ على نفسه أن يرفع المستوى الروحي والأخلاقي للناس ، وقد نجح في تحقيق هذا الغرض نجاحاً لم يدانِه فيه أيّ مصلح آخر. فما بال بعضهم قد أعماه الحقد وقاده الجهل إلى أن يتجرأ بالحديث عن النبي العظيم صلى الله عليه وسلم بما لا يليق… ولكن ما ضر الشمس مقولة الجرذان!؟