السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


السادة الزاوار الكرام، أهلاً بكم في قسم الأسئلة والأجوبة الخاص بموقع سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
يسرنا في هذا القسم أن نعرض عليكم جميع الأسئلة والاستفسارات التي يرسلها زوارنا الكرام والتي تتم الإجابة عنها من قبل مكتب الفتاوى
إن عملية نشر السؤال والإجابة في قسم ( الأسئلة والأجوبة ) تتم بشكل يدوي، ونحن لاتقوم بنشر أي سؤال إلا بعد موافقة صاحب السؤال والتي يتم سؤاله عنها في الفورم المخصص للأسئلة

أسئلة متكررة


عذراً منك
لا نحسن تعبير الرؤى علماً أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يوجهنا أن نفسر الرؤى وإنما وجهنا أن نحدث بالرؤيا من نحب إن كانت خيراً وأن نكتمها ولا نحدث بها أحداً إن كانت غير ذلك
ستر العورة شرط لصحة الصلاة وهي للرجل من فوق السرة إلى تحت الركبة أما أن يصلي الرجل وليس على عاتقه شيء أي دون ستر القسم الأعلى في جسمه فمكروه لنهي النبي عن ذلك وفي المحصلة يقول صلى الله عليه وسلم إن الله أحق من تزين له
الطريق إلى الله عز وجل, وإلى الإيمان واليقين والإسلام والتخلص من اليأس, هو كتاب الله وسنة نبيه الصحيحة ففيهما الهداية والكفاية والشفاء لما في الصدور
كيف يكفر والله يقول: (أأمنتم من في السماء)
[سورة الملك – 16]

والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: إرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء [الترمذي]

فمن هو الموصوف بأنه في السماء في الآية والحديث…؟ ومثل هذه النصوص عشرات . بل أكون أكثر صراحة فأقول : أخشى أن يقع في الكفر من يستدرك على منزل القرآن، وعلى من عليه أنزل القرآن ويقول الله ليس في السماء…أأنتم أعلم أم الله ….؟

هذا خطأ لغوي وليس خطأ شرعياً والصواب اللهم صل دون ياء المؤنثة ومن علم ذلك فعليه الالتزام به
للخشوع في الصلاة أسباب ولا بد من اتخاذها وهي موجودة في موقع النابلسي تحت عنوان أسباب الخشوع في الصلاة و للاطلاع على بعضها يمكنك مراجعة المواضيع التالية:
أسباب الخشوع في الصلاة1| المصدر
أسباب الخشوع في الصلاة2| المصدر
أسباب الخشوع في الصلاة3| المصدر

أرسل سؤال جديد أو تواصل معنا


الاسم

يرجى وضع بريدك الإلكتروني

موضوع رسالتك

يرجى وضع الرسالة أو الإستفسار هنا