أهداف الموقع

إيصال المعلومات الصحيحة والدقيقة لمن يريد التعرف على الإسلام من دون الخوض بالجزئيات وإنما يتحدث بعمق عن العموميات والأصول والكليات الأساسية للدين الحنيف بغية الوصول بالزائر إلى التمييز بين الخطأ والصواب بين الإساءات التي تناولت الدين الإسلامي وبين حقيقة الإسلام

فكرة عن الموقع

تم إحداث الموقع عقب أحداث مؤسفة في العالم الغربي تناولت الدين الإسلامي من تشويه صورته وصورة نبيه صلى الله عليه وسلم بغية إيصال المعلومات الصحيحة عن ديننا وقرآننا ونبينا وكان لا بد من تضافر الجهود لإيصال الحقيقة وتبيينها من هنا كانت الانطلاقة

عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إن الله اصطفى من الكلام أربعاً: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر. فمن قال: سبحان الله كتب له عشرون حسنة، وحطت عنه عشرون سيئة، ومن قال: الله أكبر فمثل ذلك، ومن قال الحمد لله رب العالمين من قبل نفسه كتبت له ثلاثون حسنة، وحطت عنه ثلاثون سيئة” رواه أحمد

من أحاديث سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

مقال الأسبوع: التسامح


إن الإسلام دين التسامح، وإن شهادات كثيرة قيلت وكُتبت عن الإسلام في هذا الميدان، وهذا المجال قال العدو قبل الصديق:  لم يعرف التاريخ فاتحاً أرحم من العرب ولا ديناً سمحاً مثل دينهم.  متابعة القراءة

Placeholder

موضوعات مميزة


Placeholder

الساعة البيولوجية


يدرك الإنسان الزمن والوقت من خلال إدراكه،
ولكن كيف تدرك أجهزة الإنسان وأعراضه الزمن؟


Placeholder

ثمار توحيد الله


المؤمن الصادق، الموحد لا يخاف إلا الله، ولا يخشى إلا الله
ولهذا تراه أمناً إذا خاف الناس، مطمئناً إذا قلق الناس هادئاً إذا اضطرب الناس .


Placeholder

الإنسان قبل الإيمان


هل صحيح أن الإنسان بعد الإيمان يختلف 180 درجة عن الإنسان قبل الإيمان؟
هل صحيح أن الإيمان يتجه بك نحو الكمال والسعادة؟



في الطعام

الحمد لله الذي يطعم ولا يطعم، منّ علينا فهدانا، وأطعمنا فسقانا، وكل بلاء حسن أبلانا، الحمد لله الذي أطعم من الطعام، وسقى من الشراب، وكسا من العري، وهدى من الضلالة، وبصر من العمى، وفضل على كثير ممن خلق تفضيلاً، الحمد لله رب العالمين
[النسائي عن أبي هريرة]


 

رأيك يهمنا


أسمك الكريم (مطلوب)

بريدك الإلكتروني (مطلوب)

عبر عن رأيك وملاحظاتك في الموقع الجديد