القرآن كتاب العصر

هل صحيح أن الدين تراث الأمة؟ ،ولماذاهذا التصور التراثي للدين خطير جداً ؟ ما علاقة الدين بواقع الأمة ؟ ما علاقته بمشكلاتها ؟ ما علاقته بالتحديات التي تواجهها ؟ القرآن يعطينا توجيهاً حيوياً معاصراً لأبناء القرن لحل مشكلات العصر من المشكلات الإقتصادية إلى المشكلات الأسرية ومن المشكلات الدولية إلى الفردية ولكن علينا ننقل الدين من تراث إلى واقع ، من تاريخ إلى توجيه حيّ .

إعجاز القرآن الكريم

أنت بعد مضي أكثو من 1400 عام على بعثة النبي تفتح القرآن، فتقرأ آية، هل تتخيل أن الناس في عصرنا الحالي عصر التقدم ولو اجتمعوا لا يستطيعون أن يصيغوا منهجاً ناجحاً متكاملاً مثله؟ فهو منهج صحي، واجتماعي، واقتصادي، ودولي، وهو منهج في الحرب، و في السلم، و في العلاقات الشخصية والدولية ، إنه كتاب الله ومنهجه المعجزة . لنقف معاً على بعض من هذه الآيات المُعجزه.

الذباب والبعوض

في القرآن تحديات علمية على مدى العصور واليوم سنتتاول أبسط الكائنات الذباب والبعوض والتي ورد ذكرها في القرآن وأن البشرية لن تستطيع صنع مماثل لها , تُرى هل هذه المخلوقات هي بهذه البساطة التي تبدو عليها؟ فماهي حقيقة الذباب والبعوض؟
هل كان النبي يملك مجهر قبل أن يُخترع المجهر؟