الجانب الإنساني في حياة الرسول

ماذا نرى في سيدنا محمد؟ كيف كانت رحمة رسول الله وكيف اعتبر الرحمة عبادة من ازكى العبادات؟ كيف كانت محبته لربه ومحبته للناس جميعاً؟ ما هي توجيهاته لزيادة المحبة؟ كيف بيّن أن رحمة السماء مرتبطه بتراحمنا؟ كيف بيّن أن الله يحب أكثر من كان أكثر نفعاً للناس؟ كيف أنه اعتبر من يقضي حاجة إنسان خير من الجلوس في المسجد شهراً كاملاً؟ كيف أنه حضّ على التسامح والمغفرة؟…

الصدقة الأعظم

الصدقة الأعظم هي أَنْ تَصَدَّقَ وَأَنْتَ صَحِيحٌ شَحِيحٌ تَخْشَى الْفَقْرَ وَتَأْمُلُ الْغِنَى وَلَا تُمْهِلُ حَتَّى إِذَا بَلَغَتْ الْحُلْقُومَ قُلْتَ لِفُلَانٍ كَذَا وَلِفُلَانٍ كَذَا وَقَدْ كَانَ لِفُلَانٍ

المؤمن القوي خيرٌ وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف

المؤمن القوي خيرٌ وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف ، وفي كلٍ خير، احرص على ما ينفعك ، واستعن بالله ولا تعجز ، وإن أصابك شيءٌ فلا تقل : لو أني فعلت كذا وكذا وكذا ولكن قل : قدر الله وما شاء فعل، فإن لو تفتح عمل الشيطان

احفظ الله يحفظك

احْفَظْ اللَّهَ يَحْفَظْكَ احْفَظْ اللَّهَ تَجِدْهُ تُجَاهَكَ إِذَا سَأَلْتَ فَاسْأَلْ اللَّهَ وَإِذَا اسْتَعَنْتَ فَاسْتَعِنْ بِاللَّهِ وَاعْلَمْ أَنَّ الْأُمَّةَ لَوْ اجْتَمَعَتْ عَلَى أَنْ يَنْفَعُوكَ بِشَيْءٍ لَمْ يَنْفَعُوكَ إِلَّا بِشَيْءٍ قَدْ كَتَبَهُ اللَّهُ لَكَ وَلَوْ اجْتَمَعُوا عَلَى أَنْ يَضُرُّوكَ بِشَيْءٍ لَمْ يَضُرُّوكَ إِلَّا بِشَيْءٍ قَدْ كَتَبَهُ اللَّهُ عَلَيْكَ رُفِعَتْ الْأَقْلَامُ وَجَفَّتْ الصُّحُفُ