العبادات معللة بمصالح الخلق

بسم الله الرحمن الرحيم

أيها الأخوة، أنت لو تتبعت العبادات كل عبادة معللة بمصالح الإنسان:

(خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا)

[سورة التوبة الآية: 103]

image
رمضان شهر الزكاة، أنت بالزكاة تتطهر من مرض كالورم الخبيث، كيف أن الجسم يتعرض لمرض اسمه ورم خبيث ينهي حياة الإنسان، وهناك مرض يشبه المرض الخبيث يصيب النفس هو الشح:

(وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (9))

[سورة الحشر]

الزكاة:

(خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا)

[سورة التوبة الآية: 103]

تطهر الغني من الشح، وتطهر الفقير من الحقد، الفقير تلقّى مالاً وفيراً في رمضان، هذا المال حلّ به مشكلاته، سدد ديونه، اشترى طعاماً لأولاده، اشترى ثياباً، شعر بقيمته في المجتمع، شعر أن المجتمع رحيم به، الغني تطهر من الشح، والفقير تطهر من الحقد،

الصلاة في التراويح:

(وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ (45))

[سورة العنكبوت]

image
صارت الصلاة تمنعك أن تعصي الله، والصيام من أجل أن يقذف نور في قلبك، والزكاة من أجل أن تطهر من مرض الشح وأن يطهر الفقير من مرض الحقد.
هذه العبادات معللة بمصالح الخلق، فلذلك لا تنسى مقاصد الشريعة

والحمد الله رب العالمين