الدماغ

بسم الله الرحمن الرحيم

الدّماغ :

أيها الأخوة الكرام… الدماغ في الإنسان أضخم ما في المملكة الحيوانية وزناً بالنسبة إلى الجسم، كل المخلوقات لو نسبنا وزن دماغها إلى جسمها لكان الإنسان في أعلى مرتبة، وزن دماغه إلى جسمه في أعلى نسبةٍ على الإطلاق
image
بينما الوزن المُطلق لبعض الأدمغة هو في الحوت والفيل
image
وفي هذا الدماغ ” الفص الجبهي ” أكبر فصوص الدماغ، والعلماء ظنوا سابقاً أن الفص الجبهي منطقةٌ صامتة، ثم تبيَّن لهم أن هذه المنطقة في الجبهة تختص بالوظائف العقلية العُليا في الإنسان
image
وأن تلفها بحادثٍ، أو أن نزيفاً فيها، أو ورماً حميداً فيها، يؤدي إلى ضعفٍ في القدرات العقلية، وهبوطٍ في المعايير الخُلُقية.
image
ففي هذا الفص يخطط الإنسان لما سيقوله ثم ينفِّذه، وفي هذا المكان في الجبهة يخطط الإنسان لما سيفعله ثم يفعله، تخطيط القول والفعل في هذا الفص الجَبْهيّ، ماذا قال الله عزَّ وجل ؟ قال الله عزَّ وجل:

(كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعَنْ بِالنَّاصِيَةِ * نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ)

[سورة العلق : 15-16]

تكذب في الأقوال، وتخطئ في الأفعال، مكان تخطيط الأقوال وتخطيط الأفعال في الفص الجبهي ما تحت الناصية..

(كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعَنْ بِالنَّاصِيَةِ * نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ)

[سورة العلق : 15-16]

منبع الكذب من الفص الجبهي:

منبع الخطأ من الفص الجبهي
image
لو أن إنساناً أصيب بحادث سير، أو أصيب بنزيفٍ في الدماغ، أو بورمٍ حميدٍ ضغط على هذا الفص؛ تختلُّ أقواله، وتهبط معايير أخلاقه، له أفعالٌ لا تُقْبَل إطلاقاً، وقد ذكر بعض الأطباء أن امرأةً أصيبت بنزفٍ داخلي في جبهتها غيَّر من سلوكها إلى حين، وبعد أن امتص الجسم هذا النزيف عادت إلى طبيعتها
image
فاستنبط العلماء أن الإدراك العقلي العالي، وأن التخطيط هو في هذا الفص. ماذا يقول النبي عليه الصلاة والسلام في هذا؟

اللهم إني عبدك، وابن عبدك، وابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماضٍ فيَّ حكمك، عدلٌ فيَّ قضاؤك

[من الأذكار النووية عن أبي موسى الأشعري]

وقال تعالى:

(قُلْ أَنْزَلَهُ الَّذِي يَعْلَمُ السِّرَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ غَفُوراً رَحِيماً)

[سورة الفرقان : 6]

العلماء قالوا: النطق يبدأ من هذا الفص، وينفِّذه اللسان
image
وتحريك العينين يبدأ من هذا الفص، وتنفِّذه عضلات العينين، وتحريك الرأس يبدأ من هذا الفص، وتنفِّذه عضلات الوجه، بل إن تحريك الجسم كلِّه يبدأ من هذا الفص
image
الفص الجبهي الذي سمي بالقرآن (الناصية..)

(كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعَنْ بِالنَّاصِيَةِ * نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ)

[سورة العلق : 15-16]

بعد أن اخترع العلماء ” المرنان المغناطيسي ” استطاعوا أن يقيسوا تدفق الدم في داخل المخ، فحينما وضعوا إنساناً تحت هذا الجهاز، وسألوه عن معاني بعض الكلمات، فكان التدفق في أشده إلى هذا الفص الجبهي
image
لأن منطقة التفكير، والاستنتاج، والاستنباط، والحكم، والإدراك، والتخطيط، والتحريك كلها في هذا الفص.
أيها الأخوة الكرام…

(مَا مِنْ دَابَّةٍ إِلَّا هُوَ آَخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا)

[سورة هود: 56]

إذا أراد ربك إنفاذ أمرٍ أخذ من كل ذي لبٍ لبَّه . أي أن الله عزَّ وجل منحنا هذه القدرة العقلية العالية جداً، وسوف نحاسب عليها
image
بل إن الله عزَّ وجل حينما قال:

(فَيُؤْخَذُ بِالنَّوَاصِي)

[سورة الرحمن: 41 ]

يعاقب الإنسان بمكانٍ هو سبب انحرافه القولي والعملي.

والحمد الله رب العالمين